الأخبار, الاخبار

فلسطين الاهلية تنظم ورشة حول الزواج لذوي الاعاقة

0

فلسطين الاهلية تنظم ورشة حول الزواج لذوي الاعاقة
من محمد صبيح مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما

أقامت كلية فلسطين الأهلية الجامعية من خلال قسم علم الاجتماع ومركز التربية الخاصة في الكلية وبالتعاون مع جمعية أصدقاء المعاق الفلسطيني ،

 


مجموعة صور خاصة لموقع بانيت وصحيفة بانوراما

ورشة عمل بعنوان ” توعية المجتمع تجاه زواج الأشخاص ذوي الإعاقة” وذلك بمناسبة اليوم العالمي للأشخاص ذوي الإعاقة.
رحبت عريفة الحفل الطالبة اسيل الجعبري بالحضور نيابة عن رئيس مجلس أمناء كلية فلسطين الأهلية الجامعية الأستاذ داود الزير والهيئتين الإدارية والأكاديمية، وأشارت إلى مدى اهتمام الكلية بمثل هذه اللقاءات بما فيه من منفعة للمجتمع.
ومن جانبه رحب رئيس كلية فلسطين الأهلية الجامعية الأستاذ الدكتور غسان أبو حجلة بالحضور وقدم شكرا خاصا إلى كافة المؤسسات الرسمية والخاصة المشاركة في هذه الورشة وخص بالذكر مديرية التربية والتعليم ومديرية الصحة العامة ومديرية الشؤون الاجتماعية وجمعية أصدقاء المعاق الفلسطيني. وأضاف “إن صدور قانون حقوق الأشخاص المعوقين، كان من أهم المؤشرات الدالة على الاهتمام النوعي بالأشخاص ذوي الإعاقة وحقوقهم وضمان حياة كريمة لهم. فكلنا شركاء في تحمل المسؤولية تجاه هذه الفئة من أجل توفير بيئة صحية واجتماعية وتعليمية مناسبة لظروفهم”.
وفي كلمة للدكتور سامي باشا مساعد الرئيس لشؤون التخطيط والتطوير ومدير مركز وبرنامج التربية الخاصة, قال: “لقد تبنى مركز التربية الخاصة فكرة الورشة بناء على قناعاتنا بأن شغلنا الشاغل وأهم واجباتنا هو الدفاع عن حقوق هذه الفئة المهمشة من أبناء شعبنا الفلسطيني ولا يمكن أن نتهاون أو نتكاسل في طرح هذه الأولوية”.
وأضاف، “أن هذا اليوم ليس فقط ذكرى بل انطلاقة لفعاليات لا تنتهي من أجل تحقيق ما يمكن تحقيقه ومن أجل ضمان حياة كريمة ومناسبة لجميع شرائح مجتمعنا الفلسطيني”.
وفي كلمة للدكتور محمد عكة، رئيس قسم علم الاجتماع في كلية فلسطين الأهلية الجامعية، قال فيها “ان هذه الذكرى السنوية ليوم المعاق العالمي تأتي وشعبنا يقدم المزيد من التضحيات في ظل واقع مرير يعيشه الشعب الفلسطيني بشكل عام والمعاق الفلسطيني بشكل خاص حيث يتواصل العدوان الإسرائيلي وينشر الحواجز ويفرض غيرها من المعيقات التي يتأثر فيها المعاق الفلسطيني بشكل اكبر من كافة القطاعات الأخرى نظراً للخصوصية والاحتياجات الفريدة التي يتوجب الحصول عليها”، وقدم تعريفا للإعاقة وزواج الأشخاص ذوى الإعاقة من منظور علم الاجتماع.

قصة نجاح زواج لذوي الإعاقة
ومن جانبه، شكر رئيس جمعية أصدقاء المعاق الفلسطيني احمد ذويب كلية فلسطين الأهلية الجامعية لاحتضان هذه الورشة وقدم لمحة عامة عن الجمعية واهم انجازاتها والتي تهدف لتخفيف المعاناة وتقديم الأدوات اللازمة لمساعدة الأشخاص ذوى الإعاقة وتوفير فرص عمل لهم.
وتناولت الورشة زواج أشخاص ذوي الإعاقة من وجهة نظر الأديان، حيث قدم الأب الدكتور فيصل حجازين لمحة عن نظرت الديانة المسيحية لزواج الإعاقة، مؤكداً على أن الكنيسة على مر العصور أكدت على الاهتمام بالمرضى وذوي الإعاقة ودعت إلى حضارة الحياة والتي تحترم حياة كل إنسان مهما كانت ظروفه.
ومن جانبه، طرح الدكتور سهيل الأحمد وجهة نظر الديانة الإسلامية بخصوص زواج الإعاقة ونظرة الفقهاء المعاصرين حيث إن الإسلام يتعامل مع العباد بطريقة واقعية بناء على أسس سليمة، أما عن القانون فأنه لا يوجد ما يمنع زواج المعاقين طالما ثبت ذلك بتقرير طبي وان في هذا الزواج تحقيق مصلحة له وقد توفرت موافقة الولي وقدرته على القيام بواجبات الزواج والحياة الزوجية .
وقدمت مشرفة التدريب الميداني الأستاذة باسمة جابر في كلية فلسطين الأهلية الجامعية، “دراسة للتعرف على مستوى تقبل الأهل رعاية طفل معاق داخل الأسرة في شرقي القدس حيث تبين وجود اختلاف في أفراد العينة في مستوى تقبل الطفل المعاق ويعود سبب ارتفاع نسبة التقبل إلى تكاتف الجهود المؤسساتية وزيادة نشر الوعي في المجتمع المحلي”.
وتطرقت الورشة إلى التعرف على دور مديرية التربية والتعليم ومديرية الصحة ومديرية الشؤون الاجتماعية بدمج المعاق الفلسطيني في المجتمع وتقديم الخدمات والمساعدات لتسهيل حياة المعاق.
الجدير بالذكر أن هذه الورشة احتوت على عرض فيلم يروي قصة نجاح زواج لذوي الإعاقة بالإضافة إلى نموذج قصة نجاح لزواج ذوي الإعاقة من المجتمع المحلي قدمها عصمت جابر.
والجدير بالذكر أيضا انه كان هناك متحدثة بلغة الإشارة ترجمت ورشة العمل بالإشارة لفئة الحاضرين من الصم والبكم بالإضافة إلى عرض صوري تعريفي عن الإعاقات قدمته مجموعة طلبة علم الاجتماع بالكلية.

About the author / 

مدير الموقع

Leave a reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

مقالات و ابحاث