الأخبار, الاخبار

غرس مفاهيم المواطنة وتعزيز المشاركة المجتمعية لذوي الإعاقة الذهنية

0 7

جمعية الأمل بظفار تحتفل بالعيد الوطني المجيد –
تغطية وتصوير ـ أحمد بن عامر المعشني –
نظم فرع جمعية الأمل لذوي الإعاقات الذهنية بمحافظة ظفار بالتعاون مع فندق روتانا وشركة أي ماكس للدعاية والإعلان احتفالا لذوى الإعاقة الذهنية بمناسبة العيد الوطني الخامس والأربعين المجيد.
أقيم الاحتفال الذي حمل عنوان (معا نفرح) بفندق روتانا وتضمن مشاركة أكثر من سبعين طالبا من مدارس الدمج الفكري من ذوي الإعاقة الذهنية وهي مدرسة القوف والسلام والبدائع والنور ومحمد بن القاسم والقنطرة وحطين بحضور عدد كبير من أولياء أمور الطلبة وعدد من المدعوين.
وألقى نائف بن أحمد الشنفري مدير دائرة التدريب بوزارة القوى العاملة ورئيس اللجنة الفرعية لجمعية الأمل بمحافظة ظفار كلمة قال فيها: تأتي فكرة هذا الاحتفال استشعارا من جمعية الأمل لمشاركة ذوي الإعاقة الذهنية في الاحتفال بالعيد الوطني الخامس والاربعين المجيد ولغرس مفهوم المواطنة فيهم بالتعاون مع بعض الجهات المعنية وصولا لتحقيق الأهداف المشتركة والتي تصب في مصلحة الطفل المعوق ولدمجهم في المجتمع المحلي والتفاعل مع الأحداث بربوع السلطنة مما سيكون له الأثر الطيب في نفوسهم واسترشادا بما أولاه مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه- نحو هذه الفئة الغالية من نسيج المجتمع العماني، فالمجتمعات والأوطان تقاس بإنجازات أجيالها وعليه لن تكون هناك إنجازات إلا إذا علمنا أبناءنا منذ الصغر أن الوطن هو ملهم الأجيال نحو الإبداع في كل المجالات. وأكد نائف الشنفري أن جمعية الأمل دأبت منذ إشهارها عام 2010 على الاهتمام وتقديم الرعاية والمساهمة في تحقيق حياة أفضل لذوي الإعاقة الذهنية بالسلطنة وصولا إلى إدماج هذه الفئة في المجتمع المحلي وهم بلا شك أحد مكوناته الطيبة ليحققوا ذاتهم ويستغلوا طاقاتهم في خدمة أنفسهم ووطنهم من خلال تنفيذ البرنامج والأنشطة والفعاليات المختلفة وبالتنسيق مع مختلف الجهات المعنية داخل السلطنة وخارجها.
بعد ذلك قدمت العديد من الفقرات المتنوعة التي اشتملت على فن البرعة وفن الطبل والمدار واليولة والطبل العربي قدمها طلاب مدارس الدمج.
من جانبها قالت وفاء بنت عبدالله النجارية عضوة الجمعية: نسجل فخرنا واعتزازنا بمنجزات النهضة الحضارية الفريدة والشواهد الكبيرة، التي أرست قاعدة متينة لحاضر مزدهر ومشرق في وطن تتواصل فيه مسيرة الخير والنماء وتتجسد فيه معاني الوفاء لقائد أخلص لشعبه حتى أصبحت عمان لها مكانة كبيرة بين الأمم ، وكل عام ومولانا السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه- تاج فوق رؤوسنا وعمان وشعبها في تقدم ونماء. وقالت وفاء النجارية العضوة بالجمعية: «يهدف هذا الاحتفال إلى تنمية مهارات ذوي الإعاقة الذهنية وتأمين التكيف الاجتماعي والعمل على دمجهم في المجتمع المحلي وتوعية أفراد المجتمع من خلال العمل على تغير السلوكيات والمفاهيم حيال هذه الفئة وتحسين أوضاعهم الاقتصادية والاجتماعية والصحية والثقافية والترفيهية، والعمل على تنظيم دورات تأهيلية وتدريبية، من خلال إعداد المحاضرات الثقافية والتوجيهية وإقامة الندوات الخاصة بهدف جعلهم فاعلين في المجتمع وتوعية أفراد المجتمع من خلال العمل على تغير السلوكيات والمفاهيم حيال هذه الفئة وتحسين أوضاعهم الاقتصادية والاجتماعية والصحية والثقافية والترفيهية».
من جانبه قال المدير العام في منتجع صلالة روتانا حسام كمال: «يسرنا أن نشارك مع جمعية الأمل في استقبال الأطفال ذوي الإعاقة الذهنية وذويهم في المنتجع لكي تتسنى لنا الفرصة لرسم بسمة على وجوههم».

المصدر: عمان –

الأحد 6 ديسمبر 2015م

About the author / 

مدير الموقع

Leave a reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

مقالات و ابحاث