الأخبار, الاخبار

شركات الاتصالات توقع اتفاقية دعم حملة «أنا مشارك» للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة

0 4

«الاقتصادية» من الرياض

الخميس 11 فبراير 2016

رعى الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس مجلس إدارة جمعية الأطفال المعوقين، بحضور الدكتور عبدالعزيز بن سالم الرويس محافظ هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات، توقيع جمعية الأطفال المعوقين اتفاقيات تعاون مشترك مع كل من شركة اتحاد اتصالات “موبايلي”، وشركة زين للاتصالات وشركة فيرجن موبايل السعودية لدعم حملة #أنا_مشارك.

ومثّل الجمعية في توقيع الاتفاقيات المهندس عثمان الفارس عضو مجلس الإدارة والمشرف العام على مبادرة الله يعطيك خيرها، فيما مثّل شركة موبايلي أحمد الفروخ الرئيس التنفيذي، ومثّل شركة زين المهندس سلطان الدغيثر الرئيس التنفيذي للتقنية، ومثّل شركة فيرجن موبايل السعودية أنس محمد الخاني مدير إدارة الشؤون التنظيمية والمنافسة.

وتركز حملة #أنا­_مشارك، التي تأتي ضمن أنشطة المبادرة الوطنية (الله يعطيك خيرها)، التي تحظى بدعم واهتمام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وتتبناها جمعية الأطفال المعوقين بالتعاون مع الإدارة العامة للمرور، على مواقع التواصل الاجتماعي، وتحتوي على رسائل ومواد إعلامية نصية ومرسومة ومصورة ومواد فلمية هادفة. وستقوم الشركات بموجب الاتفاقيات الموقعة بدعم الحملة من خلال مواقع التواصل الاجتماعي وتحفيز مشتركيها للتفاعل مع الحملة، وتعزيز الثقافة المرورية للالتزام بالأنظمة والقوانين بهدف تخفيف الحوادث وما تخلفه من خسائر مجتمعية واقتصادية، خصوصاً تلك التي تسبب الإعاقة، حيث تعاني المملكة ارتفاعا في نسبة الحوادث التي تخلف 32 معوقاً جديداً يومياً يضاف لأعداد المعوقين في السعودية.

وعقب توقيع الاتفاقيات وجه الأمير سلطان بن سلمان للدكتور عبدالعزيز الرويس، وشركات الاتصالات على دعمهم للحملة، مؤكداً أن هذه الخطوة غير مستغربة على شركات الاتصالات في المملكة كونها من الشركات الوطنية الرائدة، ونظير مساهمتها الاجتماعية الفاعلة في الأنشطة والفعاليات الوطنية المختلفة، خصوصاً المبادرات المجتمعية.

كما أكد أن الاتفاقيات الموقعة تعكس تكاتف القطاعات في المملكة وتكاملية الأدوار في سبيل خدمة القضايا الوطنية، خصوصاً تلك التي تمس المجتمع وسلامته بشكل مباشر، متوقعاً أن يشكل دعم شركات الاتصالات نقلة نوعية للحملة نظير ما تملكه من شريحة واسعة من العملاء من مختلف شرائح المجتمع.

وشدد على أهمية دعم المبادرة من كل أطياف وشرائح المجتمع؛ نظراً لما تمثله من أهمية في الحد من نتائج الحوادث المرورية، لافتاً النظر إلى أن الأضرار السلبية للإعاقة الناتجة عن الحوادث المرورية تخطت نطاق الأسرة الواحدة، لتضر بالوطن، حيث يخسر الوطن كوادر وخبرات وأكاديميين نتيجة إصابتهم بإعاقات مختلفة. من جهته عد محافظ هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات، دعم الحملة واجبا وطنيا، مثمناً للشركات تفاعلها المباشر مع الحملة وسعيها لتأدية رسالتها المجتمعية على أكمل وجه.

يذكر أن الأمير سلطان بن سلمان، أطلق أخيرا هاشتاج #أنا_مشارك على مواقع التواصل الاجتماعي، لتحفيز كل شرائح المجتمع ورواد مواقع التواصل الاجتماعي للتفاعل مع الوسم والالتزام بالأنظمة والقوانين المرورية لخفض نسبة الحوادث في المملكة، علماً أن الفرصة ستكون متاحة للمشاركين في حملة #أنا_مشارك بالترشح لجائزة الله يعطيك خيرها للأعمال التطوعية.

ومن جانب آخر، استقبل الأمير سلطان بن سلمان رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، في مقر الهيئة في الرياض، الدكتور عبد العزيز بن سالم الرويس محافظ هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات، وتم خلال اللقاء بحث سبل التعاون بين الهيئتين، وأبرز المجالات والتطبيقات التقنية التي من شأنها خدمة القطاع السياحي في المملكة.

وأكد رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، أن الهيئة أرادت لها الحكومة عندما أنشأتها منذ ما يزيد على 15 عاماً أن تكون نموذجا للمؤسسات الحديثة الذي نراه اليوم يحصل في عديد من المؤسسات الحكومية، وهو ما كان مطلوباً من الهيئة أن تكون في طليعة المؤسسات الحكومية في التعاملات الإلكترونية، وهو ما أكده الملك عبدالله- يرحمه الله- عندما كان ولياً للعهد، ووجه به الأمير سلطان بن عبدالعزيز الذي كان رئيساً لأول مجلس إدارة في الهيئة، وتابعه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان الذي كان ولا يزال الملهم الأكبر لهذه المؤسسة والمؤثر الأهم في مراحل التأسيس، ومن هنا كان التزامها بالريادة في التعاملات الإلكترونية الحكومية.

رابط الموضوع:

https://www.aleqt.com/2016/02/11/article_1029355.html

About the author / 

مدير الموقع

Leave a reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

مقالات و ابحاث