الأخبار, الاخبار

تغيير مسمى قسم التأهيل المهني مركز مسارات يوظف 41 من ذوي الإعاقة في 4 سنوات

0 9

الخليج

20-09-2016م

أصدرت الشيخة جميلة بنت محمد القاسمي، المديرة العامة لمدينة الشارقة للخدمات الإنسانية، قراراً يقضي بإعادة هيكلة قسم التأهيل المهني والتوظيف وتغيير مسماه إلى «مركز مسارات للتطوير والتمكين» ، انطلاقاً من رؤية المدينة في مناصرة واحتواء وتمكين الأشخاص من ذوي الإعاقة والسعي الدؤوب للارتقاء بالخدمات المقدمة عبر مواكبة أحدث الممارسات العالمية في مجال التطوير المهني وتحقيق الاستقلالية لأبناء هذه الفئة المهمة من المجتمع.
وأوضح سعيد بطي، مدير المركز، أن القرار يؤكد الرؤية الواضحة للمدينة في دعم الأشخاص من ذوي الإعاقة وتوفير الخدمات الاحترافية لمن هم في عمر ال 16 سنة فما فوق ، سواء أكانت هذه الخدمات متعلقة ببرامج تطوير المهارات الحياتية أو برامج التوجيه والإرشاد المهني والأكاديمي والوظيفي أو برامج دعم المشاريع التشغيلية لذوي الإعاقة ، بهدف تبنيها ومتابعة الأداء فيها مع تذليل الصعوبات التي يمكن أن تواجهها.
بهذه الخطوة النوعية لن يكتفي المركز بما حققه خلال الأعوام السابقة من إنجازات بل سيتم العمل على تطويرها بغية الحصول على نتائج أفضل من خلال تعزيز التدريب الميداني وتهيئة بيئة العمل بالشكل الأمثل وتدريب الطلبة بالتعاون مع المؤسسات الحكومية والخاصة طوال العام الدراسي ، بهدف إكسابهم مزيداً من المهارة والخبرة ودمجهم في المجتمع بالشكل الأمثل وصولاً إلى توظيفهم وتحقيق استقلالهم الاقتصادي والاجتماعي.

ودعا بطي جميع المؤسسات والجهات إلى مد يد الشراكة وتمتين أواصر التعاون مع مركز مسارات للتطوير والتمكين ، مشيراً إلى أن 73 طالباً وطالبة من ذوي الإعاقة يتدربون في المركز يقوم على خدمتهم كادر تعليمي وإداري محترف ساهم خلال السنوات الأربع الماضية فقط في توظيف 41 شخصاً من ذوي الإعاقة في عدة مؤسسات حكومية وخاصة ، ومما لا شك فيه أن استيعاب عدد أكبر من الطلبة ذوي الإعاقة لتدريبهم خير تدريب في ورش المركز سيكون واحداً من الأهداف الرئيسية لجميع العاملين فيه.
ومع بداية يوليو الماضي، تدرب 20 شخصاً من طلاب المركز وقائمة موظفيه في عدة مؤسسات حكومية وخاصة وما زال 6 منهم مستمرين حتى الشهر المقبل، اثنان منهم في دائرة الموانئ البحرية والجمارك و4 في الجمعية التعاونية بالشارقة.
ولفت مدير المركز إلى أن كفاءة الطلاب ذوي الإعاقة واستعدادهم البيّن للتعلم والتدرب يزيد من قناعة المدينة بعملها ويحثها على تطويره باستمرار ، سعياً لتحقيق أفضل النتائج وتقديم الخدمة المميزة لأكبر عدد ممكن من الأشخاص ذوي الإعاقة من مختلف الأعمار.
في سياق آخر نظم المركز ضمن مبادراته للعام الدراسي الجديد حفل استقبال لطلبته بهدف تعزيز الترابط والتلاحم بينهم وبين مدربيهم وتكريم المتميزين منهم ، خلال حفل ضم العديد من الفعاليات المميزة والورش التوعوية التفاعلية والمسابقات التثقيفية والترفيهية.
يذكر أن مركز مسارات للتطوير والتمكين (قسم التأهيل المهني سابقاً) تأسس سنة 1989 لتحقيق الأهداف الموضوعة له واستكمال عمل بقية الأقسام في استيعاب الطلبة خريجي المدينة ممن تجاوزت أعمارهم ال 16 لتأهيلهم في بعض المهن وإيجاد وظائف تلائمهم ، ومن ثم تعزيز استقلاليتهم المادية والمهنية وتفعيل دورهم في المجتمع.

رابط الموضوع:

http://www.alkhaleej.ae/alkhaleej/page/c6c0f7fe-4d0b-4ef4-a9ea-b2c32781e037

About the author / 

مدير الموقع

Leave a reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

مقالات و ابحاث