الأخبار, الاخبار

بالورق والمناديل.. كيف تساعد عرائس الماريونت في «منح الثقة وتعديل السلوك»؟

0 7

خبر مصر

3 مارس 2017 م

منضدة صغيرة، يلتف حولها مجموعة من الأطفال وأحيانا أخرى شباب، عليها أوراق وخيوط ومناديل ملونة، يمسكها “حسين” بيده، ليعلمهم صناعة “الماريونت”.

“محمد حسين” شاب في العقد الثاني من عمره، درس النظم والمعلومات، ويعمل في إحدى المنظمات المهتمة باللاجئين، ويستكمل الآن دراسة علم النفس، يقول عن شغفه بعرائس الماريونت: “الموضوع بدء بمشاركتي فى مبادرة، وفيها الموضوع جه بتبادل الخبرات”.

يحاول “حسين” عبر عرائس الماريونت تعديل سلوك الأطفال والشباب القائمين على صنعها، ويضيف: “هما اللي بيصنعوا العرائس بنفسهم، فبيحسوا بثقة فى نفسهم، وإنهم قادرين على التعبير عنها، لأنهم بيكتبوا اسكربت وبيرسموا الشخصيات وتفاصيلها، وبيحددوا هما عايزين يقولوا ايه منها”.

الورش تتكون من مجموعة من الشباب أو الأطفال، يبدأ “حسين” في أعطاء نبذة لهم عن الماريونت، ثم مناقشة الفكرة الأساسية للورشة، يقول: “بنتكلم في الأفكار وبنبدأ فى كتابة اسكربت وبيكون أغلبه ارتجالى، وبنحدد الشخصيات، اللى مهتم بالرسم بيرسمها واللى خبرته أقل بيحدد تفاصيلها”.

“الماريونت” نوع من الدمى التي تحتاج إلى تدريب و جهد لتحركها، تصنع بطريقة بسيطة وأخرى صعبة، وتعتمد على تثبيت بعض أجزاء الجسم، والتحريك عن طريق الخيوط.

فن الماريونت عُرف من آلاف السنين، منذ الحضارتين اليونانية والفرعونية، وبدأ باستخدام الأقنعة والأقدام الخشبية، وتطور فى مصر بالأقنعة التى تمثل الخير والشر، كما يعتبر من الفنون المكلفة، حيث يحتاج مسرح العرائس إلى إنشاءات وإضاءة خاصة، يقول عنه حسين:”دخل الشرق الأوسط في العصر العباسي، والأرجوز وخيال الظل أبرز أشكاله”.

“ورق ومناديل وخيوط” أدوات يستخدمها “حسين” فى صناعة “الماريونت”، ويقول عن ذلك: “الخامات اللى الناس بتستخدمها في الماريونيت غالية جدا ومكالفة وبتعدي الـ600 جنية، عشان كدا فكرت إنى أصنعها بأدوات بسيطة موجودة ومتوفرة، ومكنوش عائق قدام حد، ويقدر يعملها بأقل من 20 جنيه”.

درب “حسين” عددًا كبيرًا من الشباب والأطفال، داخل ورش تطوعية، نتاجها كان عروض “ماريونت”، ورغم نجاحها، لا يسعى إلى تكوين فريق، لأنه يرى أن رسالته تكمن فى تعليم الغير دون مقابل مادي، ويقول حسين: “الفن مش سلعة”، كما ينوي أن يقدم عرضًا خاصًا للاجئين: “قدمنا عرضًا عن الهجرة والليلة الكبيرة، ومسرح محمد منير، حاجة شبه مسرح أم كلثوم اللى بيتقدم فى الساقية، واحنا مابنقفش لأننا بنسعى إننا نعلم ناس أكتر”.

رابط الموضوع:

http://www.khabarmasr.com/news/get_news/481894/%D8%A8%D8%A7%D9%84%D9%88%D8%B1%D9%82-%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%86%D8%A7%D8%AF%D9%8A%D9%84..-%D9%83%D9%8A%D9%81-%D8%AA%D8%B3%D8%A7%D8%B9%D8%AF-%D8%B9%D8%B1%D8%A7%D8%A6%D8%B3-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%AA-%D9%81%D9%8A-%C2%AB%D9%85%D9%86%D8%AD-%D8%A7%D9%84%D8%AB%D9%82%D8%A9-%D9%88%D8%AA%D8%B9%D8%AF%D9%8A%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%84%D9%88%D9%83%C2%BB%D8%9F

About the author / 

مدير الموقع

Leave a reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

مقالات و ابحاث